يواجه كبار المسؤولين والشخصيات البارزة في المجتمع توقّعات كبيرة منهم عندما يتعلق الأمر بالخطابة العامّة؛ فالجميع يتوقع منهم أن يكونوا مفوّهين وشغوفين وفاعلين في عروضهم التقديمية. كما يجب عليهم أن يؤدّوا في بيئات عامّة أمام جمهور كبير، مع وجود تحديات من نوع خاص بما فيها التعامل مع الأسئلة العدائية والصعبة بعد إلقاء خطاباتهم.

نُدرك جيداً هذه الاحتياجات، وسجلّنا حافل بالتدريبات الفردية (مدرّب لكلّ فرد) لكبار المسؤولين التنفيذيين والوزراء والسفراء ونجوم الرياضة وأصحاب الامتيازات المَلَكية وغيرهم من الشخصيات البارزة. يعمل مدرّبونا وفقاً لأعلى المستويات، ويمكن الاعتماد عليهم لتحقيق نتائج خطابات عامّة يدوم تأثيرها.

لقد قمنا بتقديم التدريب الخاص لجميع أنواع العملاء في مختلف المواقف بمن فيهم:

  • رؤساء الوزراء – الذين يستعدّون لتفاعل عامّ هامّ مع الجمهور
  • المسؤولون التنفيذيون – الذين يحضّرون لإلقاء خطابات خلال مؤتمر عالمي
  • وزراء الحكومات – الذين يستعدون للإعلان عن سياسة وطنية
  • فرَق العمل – التي تستعدّ لتقديم أفكار مشاريع بمليارات الدولارات
  • المديرون – الذين يحضّرون عروضاً تقديمية تقنية
  • السياسيون – الذين يتحضّرون للتجمعات العامّة
  • المشاهير ونجوم الرياضة