وفقاً لحجم مجموعتك، قد يُسعفك الوقت للتدرّب على ثلاثة إلى أربعة سيناريوهات. ستختلف هذه السيناريوهات من حيث موضوعاتها وصيغها وصعوبتها، لتحفيزك وتحدّي قدراتك بشكل مستمرّ، لكن من دون إرغامك على الخروج من “منطقة الراحة” الخاصة بك.

هناك نماذج غير محدودة للسيناريوهات الممكنة، وهذه بعض منها:

  • مقابلة مع “معلّق خبير” عبر برنامج إخباري مباشر
  • مقابلة في استوديو للإعلان عن خبر أساسي أو إطلاق مشروع ما
  • مقابلة شخصية مع صحيفة وطنية، مع مقطع فيديو لموقعها على الإنترنت
  • مقابلة هاتفية مع مراسل وكالة أنباء دولية
  • مقابلة في استوديو مع برنامج حواري على محطة إذاعية
  • مقابلة مسبقة التسجيل في موقع التصوير من أجل تحقيق صحفي للتلفزيون المحلي
  • مقابلة غير رسمية في أثناء الوقوف مع صحفي يُغطي أحد المؤتمرات
  • حلقة نقاش تلفزيونية مسائية مباشرة حول موضوع “الريادة الفكرية”
  • مقابلة عن بُعد حيث تتحدث إلى الكاميرا مباشرة بالاستعانة بسمّاعة أذن
  • مقابلة إلكترونية عبر Skype
  • بيان بشأن أزمة ما وجلسة أسئلة وأجوبة أو مؤتمر صحفي

سيكون موضوع النقاش مألوفاً وواقعياً يستند على ما تملكه من معرفة وخبرة. نقترح مزيجاً من المواضيع الاستباقية (أخبار إيجابية أو الريادة الفكرية) وأخرى تفاعلية (قضايا شائكة تتطلب التعليق)، لأنّ الصحفيين سيسألون بالتأكيد عن كليهما.