التدريب الإعلامي في ISOC

أكثر ضيوف المقابلات الصحفية تميزاً هم من يتّصفون بالثقة والجاذبية، فهم يُحدثون أثراً كبيراً وقيّماً، وتظهر خبرتهم ومقدرتهم على بثّ الثقة من خلال تلك المقابلات. هم مهذّبون وغير متكّلفين في الوقت نفسه، إذ يتصرّفون على سجيّتهم، فيكون لهم القبول عند الجمهور المتابع. مقنعون ويطبعون بصمتهم في الذاكرة. يُجيبون على أصعب الأسئلة من دون مراوغة، ويُحافظون على هدوئهم تحت الضغط.

هؤلاء لم يُولدوا بهذا التمرّس، بل أتقنوا هذا الفنّ بفضل تدريب إعلامي على مستوىً عالٍ من الجودة، فهناك مجموعة مهارات أساسية وراء كلّ مقابلة ناجحة يمكن تدريسها واكتسابها وممارستها وإتقانها مع التدريب المنهجي عالي الجودة. وتجدر الإشارة إلى أنّ الكثيرين يحصلون على أفضل جودة تدريب .ISOC إعلامي في

قيمة التدريب الإعلامي ذي الجودة

تُدرك المؤسسات التي تستثمر في التدريب الإعلامي أنّ المتحدّثين الرسميين هم الأوصياء على سمعتها، والسمعة إحدى الأصول الجوهرية للأعمال على اختلافها.

وحدهم المتحدثون الرسميون البارعون قادرون على إيصال الرسالة الصحيحة باستمرار وجعلها تعلق في الأذهان.

ووحدهم المتحدثون الرسميون متنوّعو المواهب والقدرات يمكنهم تحفيز الشركاء الاستراتيجيين في ما يتعلق بأخبار المستجدات اليومية – وطمأنتهم في أوقات الأزمات.

نموذج تدريب مُثبت النجاح والفاعلية

يستخدم نموذج التدريب الإعلامي في ISOC أسلوب تعلّم تفاعلي نشط يركّز على التدريب الفردي الإيجابي المحفّز، وفقاً لمنظومة كفاءة منهجية.

تم تطوير هذا النموذج وصقْله عبر أكثر من 5000 دورة تدريب إعلامي خلال 15 عاماً أو أكثر، وهو يثبت نجاحه وفاعليته باستمرار، ويُعطي نتائج فورية. ستلاحظ تحسّناً ملموساً في الأداء من بداية الدورة التدريبية إلى نهايتها.

نُعدّ أكبر مزوّد تدريب متخصص في الاتصال على مستوى العالم، فنحن نقدّم خدمة التدريب الإعلامي كلّ يوم للشركات متعدّدة الجنسيات، والمؤسسات الدولية والمديرين التنفيذيين ووزراء الحكومات – بالإضافة إلى المؤسسات الصغيرة والمنظمات غير الحكومية والوكالات والأفراد.

خيارات التدريب الإعلامي

يمكنك تلقّي التدريب الإعلامي مع ISOC كجزء من دورة عامّة مفتوحة في مراكزنا للتدريب في لندن ودبي.

كما يمكنك أيضاً حجز برنامج تدريب إعلامي خاص حسب متطلبات مؤسستك أينما كانت في العالم.

نقدّم دوراتنا التدريبية بجميع اللغات الرئيسة بما فيها الإنجليزية والفرنسية والعربية والألمانية والإسبانية.

المهارات التي ستكتسبها في ISOC للتدريب الإعلامي

التحضير

  • تقدير القيمة التي يمكن أن تحملها مقابلة ما وأثرها على الأعمال والسمعة.
  • التحضير للمقابلة بطريقة فاعلة ومنظمة.
  • صياغة رسائل قوية مدعومة بأدلّة قاطعة تقنع العقل وأخرى عاطفية يسهل تذكّرها.
  • توقّع الأسئلة بتحليل أسلوب الصحفي والسياق الإعلامي والإخباري.

ما يمكن التعوّد عليه

  • عزّز ثقتك بنفسك من خلال التدرّب في بيئة آمنة تحصل خلالها على تعليقات وآراء مشجّعة.
  • تدرّب على سيناريوهات معيّنة في المقابلة لتسترخي وتُحسّن أداءك.
  • تعرّف على مجموعة متنوعة من الصيَغ والأساليب والمواقع (تلفزيون، راديو، محتوى مطبوع، محتوى إلكتروني).
  • تحكّم بالتوتّر والخوف باستخدام تقنيات مثبتة الفاعلية.
  • استخدم تقنيات البث: الميكروفونات والكاميرات.

الأداء

  • حسّن لغة الجسد (التواصل البصري، طريقة الجلوس، الحركات والإيماءات).
  • قم ببناء الوعي الذاتي، وتجنّب السلوكيات التي تشتّت الانتباه.
  • مرّن صوتك، مع الانتباه لنبرته وسرعته وجهارته.
  • ارفع مستويات طاقتك، ليكون الحوار مفعماً بالحيوية والجاذبية.

المحتوى

  • استخدم لغة واضحة وملائمة لجمهورك (تجنّب اللغة الاصطلاحية).
  • أدلِ بتصريحات تصلح أن تكون اقتباسات أو مقاطع جيدة.
  • أحكم الأوضاع الثلاثة الرئيسة: الشرح، القصّة والنقاش.
  • استخدم الحقائق والأمثلة، لتكون مقنعاً وموثوقاً.
  • ابحث عن زاوية الخبر، لتكون رسالتك مناسبة لجمهور محدّد.

الديناميكيات

  • اعرف طريقة تفكير الصحفيين.
  • استخدم تقنيات التجسير/الربط بين المواضيع والمعطيات للوصول إلى رسائلك.
  • تمتّع بروح المبادرة: وجّه المقابلة – بخفّة – نحو مواضيع آمنة ومفيدة.
  • تحكّم في أجندة المقابلة واتجاهها وديناميكياتها.

 التحدّيات

  • أجِب عن الأسئلة الصعبة باستخدام خمس استراتيجيات عالمية، من دون تملّص أو مراوغة.
  • تجنّب الأخطاء الشائعة والألغام.
  • تعرّف على حِيَل بارعة لإجراء المقابلات وتقنياتها.
  • تعامل مع الصحفيين العدوانيين وأسلوب المواجهة في طرح الأسئلة.
  • حافظ على الإيجابية وهدوء الأعصاب تحت الضغط.

 هيكل فريق التدريب الإعلامي في ISOC

سيقود مدرّب الاتصال الدورة التدريبية، وسيُقدّم رأيه كخبير، بالإضافة إلى النقاط المتعلّمة والمشورة بشأن كيفية دعم استراتيجية الاتصال في مؤسستك. مدرّبو الاتصال في ISOC هم من كبار المختصين في العلاقات العامّة والمهنيين الإعلاميين ممّن يحملون عشرات السنوات من الخبرة في الاستشارة والتدريب على أعلى المستويات في المؤسسات والحكومات، بما في ذلك رؤساء الوزراء وأصحاب الامتيازات المَلَكية.

سيقوم الصحفي المدرّب بأجراء مقابلات افتراضية تحاكي الواقع ومشاركتك أسرار المهنة والنصائح والحِيَل التي ستساعدك على فهم طريقة تفكير الصحفيين وعملهم. جميع الصحفيين المدرّبين في ISOC متمرّسون، ولهم باع طويل في إجراء المقابلات، وعملوا، أو ما زالوا يعملون مع أضخم الأسماء الإعلامية مثل BBC، Reuters، CNN، Dow Jones، Newswires، Sky، Bloomberg، CNBC ومعظم كُبرى الصحف ووكالات الأنباء العالمية. وتتنوّع مجالات عملهم بين مختصين في الأعمال والقضايا السياسية والمالية وبين تقديم نشرات الأخبار التلفزيونية والمراسلات الأجنبية.

سيقوم الفريق الفنّي بتشغيل الكاميرات وإعداد المَشاهد والإضاءة ومساعدتك على التعامل مع الميكروفونات. ستكون تجربة واقعية للغاية، نظراً لاستخدام مجموعة كاملة من معدّات البث الأساسية لمحاكاة الاستوديو والمقابلات أثناء تصويرها.

النظريات والمفاهيم الأساسية

الاجتماع الأول: المبادئ الأساسية للمقابلة

 خلال الاجتماع الأول، سيُغطّي مدرّب الاتصال المفاهيم وأفضل الممارسات الأساسية لكل مقابلة إعلامية ناجحة. هذا الجزء سريع وموجز – لن تجلس مدة طويلة تستمع لمحاضرة مملّة. ستشاهد مقاطع فيديو حديثة وذات صلة بالموضوع تُظهر أمثلة عن الأداء الجيد والرديء. ستتعلم كيفية:

  • تحويل أفكارك إلى رسائل قوية
  • تعزيزها من خلال أمثلة سهلة التذكر ونقاط تُثبت مصداقيتك
  • إقناع الصحفيين بقيمة الخبر الذي تقدّمه
  • تحقيق أقصى استفادة من صوتك ولغة جسدك
  • التعامل باحترافية مع الكاميرات والميكروفونات
  • اغتنام الفرص وتفادي الأخطاء الشائعة

الاجتماع الثاني: التقنيات المطوّرة

سيتمحور الاجتماع الثاني حول أفضل الممارسات والتقنيات للتعامل مع المواقف الصعبة والمقابلات المليئة بالتحديات. ستتعلّم كيفية:

  • الإجابة عن الأسئلة الصعبة من دون تهرّب
  • التعامل مع الصحفيين العدوانيين
  • التعامل مع المواضيع الحساسة وإجراء المقابلات في أوقات الأزمات
  • التحكم في زمام أجندة المقابلة بشكل استباقي
  • التعرّف على الديناميكيات الخفية وإدارتها

محاكاة المقابلات والتعليق على تسجيلات الفيديو

التحضير المنظّم

سنقدّم لك سيناريو مقابلة مصمّم حسب متطلّبات عملك يحاكي مواضيع ومواقف قد تواجهك في المقابلات الإعلامية الحقيقية. وبينما تنتظر دورك لتتم استضافتك، سنقوم بتوجيهك من خلال عملية تحضير منظمة مستخدمين أوراق عمل تتضمّن أسئلة وأجوبة لتطوير الأفكار والموارد التي ستحتاج إليها، وتشمل الرسائل الأساسية ونقاط الإثبات الداعمة لها وزوايا الخبر والرؤية الإعلامية.

المقابلة الأولى

عندما تشعر بأنّك جاهز، سندعوك إلى غرفة المقابلة المزوّدة بأجهزة الاستوديو المحمولة كاملة بما فيها الكاميرا وإعدادات الصوت والإضاءة الأساسية للبث. سيتمّ إجراء مقابلة موجزة معك مدّتها ثلاث دقائق تقريباً. إذا كانت هذه أول مرة لك أمام الكاميرا أو انتابك التوتّر، سنجعل الأجواء وديّة وإيجابية، لتشعر بالألفة والاسترخاء ويكون أداؤك على أكمل وجه.

التعليقات والتدريب

بعد ذلك، سنقوم بإعادة تشغيل المقابلات على شاشة كبيرة. سيقوم المدرّب بإيقاف العرض في مواضع محددة لتزويدك بتحليله ورأيه بكل إيجابية وبطريقة بنّاءة على شكل نقاط تثقيفية محددة يمكنك استخدامها لتحسين أدائك في المرة القادمة. عادةً ما نُدلي برأينا في جلسة جماعية، لتعمّ الفائدة ويستفيد الكل من المناقشات.

المزيد من دورات المقابلات

من الآن فصاعداً، ستكون الدورة التدريبية عملية بحتة. في المقابلات الحقيقية، الوقت لا يسمح بالتفكير في النظريات: يجب أن ينبع الأمر من الداخل عن طريق الممارسة، ليتسنّى لك القيام بما هو مناسب باتباع حدسك. ستقضي معظم فترة الدورة التدريبية الإعلامية في “التعلّم عبر التطبيق” من خلال سلسلة مقابلات افتراضية تحاكي الواقع مع الصحفي المدرّب.